RASSD TV

[فيديو][threecolumns]

سياسة

[سياسة][bsummary]

مجتمع

[مجتمع][bsummary]

المرأة

[المرأة][twocolumns]

مراسلاتكم

[مراسلاتكم][list]

حوادث

[حوادث][bleft]

صور

[صور][grids]

حميد المهدوي يكتب : دولة البؤس ومناضلو البؤس


قضت المحكمة الابتدائية بمكناس، يوم الاثنين 10 غشت، بتغريم الصحفي حميد المهدوي، رئيس تحرير موقع"بديل.انفو"، ثلاثة ملايين سنتيم، وتوقيف الموقع عن العمل لمدة ثلاثة أشهر، على خلفية نشر الموقع قبل شهور، خبرا يتعلق بانفجار سيارة، بإحدى أحياء مدينة مكناس، وهو ما اعتبرته المحكمة خبرا عاريا من الصحة.
وفي أول تعليق له على الحكم قال المهدوي في تصريح لموقع "لكم" "الحكم صدمني لأني كنت أتوقع البراءة بما أن الملف فارغ، وليس هناك فعل جرمي"، مضيفا بأن الحكم "سياسي" يأتي في سياق التضييق على الصحافة المستقلة التي يسعى النظام إلى ترويضها عبر معاقبة موقع "بديل"". في نفس السياق نشر المهدوي تدوينة على صفحته على الفيسبوك هاجم فيها من سماهم ب"دولة البؤس ومناضلو البؤس" حيث قال : "دولة البؤس هي تلك الدولة التي تفضح ليل نهار العصابة التي تعشش في أطرافها بل وتفضح بعض عناصر هذه العصابة داخل المحكمة وأمام وكيل الملك، وبدل أن تحرك المتابعة ضد هؤلاء، يجري إدانة الفاضح والمشير إليهم، بالغرامات والحبس والتوقيف عن العمل. وأما مناضلو البؤس فأولئك المناضلين الذين يجدون في حكم البؤس على الصحفي فرصة للتشفي كما يفعل اليوم بعض بؤساء العدالة والتنمية والحزب "الاشتراكي الموحد" و"الاتحاد الإشتراكي" فقط لان الموقع لذغهم بمواده في إطار مهني .. مناضلو البؤس هم أولئك المناضلين الذين يفرحون بك ويرفعون مقامك الى السماء حين تفضح خصومهم ويتنكرون لك وقد يخونونك حين تفضح بعض ممارساتهم أو "آلهتهم"، إن الدكتاتورية تعشش في المخزن وتعشش بشكل أقوى وأخطر داخل عقول كثير ممن يعتبرون انفسهم مناضلين. وللمخزن والعصابة ودولة البؤس ومناضلو البؤس نقول لهم جميعا عاش الشعب المغربي حرا أبيا ولن يرودنا ويبتزنا أحد في خطنا التحريري ومواقفنا مهما كانت الكلفة والثمن، وكل من تبث فساده سنفضحه أكان ملكا او رئيس حكومة او مستشار ملكي أو الياس العماري او الحموشي او الرميد أو فتح الله ارسلان او نبيلة منيب او بنسعيد أت يدر أو لشكر أو البراهمة أو الهايج أو امين او حاجي او السباعي .. ونهار نطيحوا في يديكم دفنونا بلا غسيل وعاش الشعب مرة اخرى".



اقرأ ايضا

التعليقات