RASSD TV

[فيديو][threecolumns]

سياسة

[سياسة][bsummary]

مجتمع

[مجتمع][bsummary]

المرأة

[المرأة][twocolumns]

مراسلاتكم

[مراسلاتكم][list]

حوادث

[حوادث][bleft]

صور

[صور][grids]

علاش خاصك تقاطع الإنتخابات ؟؟


رصد المغربية - Ahmed Laatabi

الناس تايقاطعو الإنتخابات فجوج حالات:
1 - أولا إذا كان هناك شك أن هاذ الإنتخابات ماغاداش تكون نزيهة, و ماغاداش تحتارم فيها معايير الشفافية و التنافس الحر, يعني مثلا تزوير النتائج و شراء الأصوات و استعمال أساليب غير قانونية كالكذب و التدليس... فالحالة المغربية ماكاينش شك, بل هناك يقين و كلنا متأكدين أن هادشي غايتستعمل كما استعمل في استفتاء و انتخابات 2011 و كذا الإنتخابات المهنية الأخيرة... المقاطعة في هذه الحالة كاتكون احتجاجا على هذه الإنتخابات و الأساليب التي تستعمل فيها و اللي خصها تغير, و المشاركة يعني القبول بقواعد اللعبة و بهاذ الممارسات اللي كاترافق الإنتخابات.
2 - الحالة الثانية إذا كان هناك يقين أن نتائج هذه الإنتخابات و لو كانت نزيهة, ماغاداش تساهم في تغيير الواقع بشكل ملموس و ماغاداش تأثر على المؤسسات و كيفية تسييرها, و حنا عارفين عاوتاني أن هذه الإنتخابات كتعطينا منتخبين ماعندهوم تا سلطة مقارنة بهياكل المخزن أو مايسمى بالدولة "العميقة", و هوما اللي كايسميهوم ممثل الدولة "العقيمة" بنكيران بالعفاريت و التماسيح حيث ماقادرش يقولهوم بالسمية و ماقادرش يحاربهوم ولو بعد 4 سنوات في الحكم... هاذ الناس كايعينهوم المخزن و ماكاتبدلهومش الإنتخابات و هوما اللي كيسيرو البلد و الثروات ديالو, و كايعطيو الأوامر و النواهي و الموافقة و الرفض للمنتخبين اللي كتفرزهوم الإنتخابات... المقاطعة فهاذ الحالة كاتكون كتعبير عن رفض مشروعية النظام السياسي القائم و طريقة تعامله مع إرادة الشعب و عدم فعالية العملية الإنتخابية برمتها... أما المشاركة فهي القبول بالممارسة تحت وصاية المخزن و رجالاته الذين لا يتزحزحون إلا بالإرادة العليا و ليس بالإنتخابات.
المقاطعة ممكن يكون عندها نتائج إيجابية على المدى القريب أو البعيد, و ممكن تفشل و مايكون عندها حتى تأثير, و لكن الأكيد أن المشاركة ماغايكون عندها حتى أثر فالواقع المزري ديالنا, و نحن نعيش مرور 60 سنة على "الإستقلال" و 16 سنة على "العهد الجديد"... كنقطة أخيرة, ممكن نشوفو الوجوه اللي قدموها الأحزاب كوكلاء للوائحهم, غانلقاو غي الكمامر القديمة اللي معروفة بالفساد و نهب المال العام و سوء التسيير و الشطط في استعمال السلطة .... فبأي انتخابات بعدها تؤمنون ؟؟؟

اقرأ ايضا

التعليقات