RASSD TV

[فيديو][threecolumns]

سياسة

[سياسة][bsummary]

مجتمع

[مجتمع][bsummary]

المرأة

[المرأة][twocolumns]

مراسلاتكم

[مراسلاتكم][list]

حوادث

[حوادث][bleft]

صور

[صور][grids]

المكالمة التى أبكت داوود أوغلو وأردوغان

المكالمة التى أبكت داوود أوغلو وأردوغان المكالمة التى أبكت داوود أوغلو وأردوغان المكالمة التى أبكت داوود أوغلو وأردوغان المكالمة التى أبكت داوود أوغلو وأردوغان المكالمة التى أبكت داوود أوغلو وأردوغان
تحدّث رئيس الوزراء التركي "أحمد داود أوغلو" أمس خلال اجتماع له عن مكالمة أبكته وأبكت الرئيس التركي"رجب طيب أردوغان" ورئيس هيئة الأركان العامة "خلوصي أكار"، وجاء كشف النقاب عن تفاصيل المكالمة التي أبكت كبار مسؤولي الدولة من "مراد تشيليك" الكاتب في صحيفة الوطن.


وبحسب موقع "ترك برس" فقذ أمضت 7 كتائب من القوات المسلحة التركية 40 يوما على رؤوس الجبال في ريفي "داغليجا" و"يوكسيك أوفا" التابعتين لولاية "هكاري" والتي وصلت درجات الحرارة فيها ليلا إلى 15 درجة تحت الصفر، وذلك في إطار العمليات التي قاموا بها في مواجهتهم للعناصر الإرهابية التابعة لتنظيم "بي كي كي".
وفيما يخصّ المحادثة التي أبكت مسؤولين من الجيش التركي والدولة التركية يكتب الصحفي "مراد": اتصل اللواء "زكائي اكساكالّي" عبر الهاتف اللاسلكي بالضباط المناوبين على رؤوس الجبال، وقال لهم: إنكم تعملون ضمن ظروف صعبة، لذلك سيتم تبديلكم بفرق أخرى كي تتسنّى لكم فرصة للراحة.
فجاء الجواب من الضابط في الجهة المقابلة: لا نريد أن نبرح أماكننا، لم نتعب، فيأتي صوت الجنود من خلفه سيدي لن نبرح مواقعنا قبل إنهاء مهامنا، ووضع العلم التركي فوق القمم التي نرنو إليها.
ويضيف الكاتب: الجواب الذي أتى من قبل الجنود أبكى اللواء، الأمر الذي أدّى به إلى نقل تسجيل المكالمة إلى رئيس هيئة الأركان العامة والذي بدوره لم يستطع أن يتمالك نفسه فأجهش بالبكاء.
ومن ثم يقرر خلوصي أكار رئيس هيئة الأركان العامة أن يسمع التسجيل للرئيس التركي أردوغان ورئيس الوزراء داود أوغلو، وما إن يسمع الطرفان بالتسجيل الصوتي الذي جرى بين "اللواء" والجنود، حت تمتلئ أعينهم بالبكاء.
وقد وصف داود أوغلو هذه الحادثة بأنها فخر لتركيا، ومبعث للتفاؤل، قائلا: ولتعلموا أن على قمم تلك الجبال تنسج مثل هذه الحكايات.

اقرأ ايضا

التعليقات