RASSD TV

[فيديو][threecolumns]

سياسة

[سياسة][bsummary]

مجتمع

[مجتمع][bsummary]

المرأة

[المرأة][twocolumns]

مراسلاتكم

[مراسلاتكم][list]

حوادث

[حوادث][bleft]

صور

[صور][grids]

حسب منطق بنكيران سبب انحباس المطر هو "غضب الله على المغاربة"، لكن من هم المغاربة الذين تسبّبوا في"غضب الله" وبالتالي "انحباس المطر"؟

الصورة : بنكيران في صلاة الاستسقاء
رصد المغربية - عبد الرحيم العلام

لَمزَ رئيس الحكومة إلى أن "تأخر المطر راجع إلى عدم رضى الله عن المغاربة". ربما لأول مرة اتفق مع السيد ابن كيران. سأفترض أن سبب انحباس المطر هو "غضب الله على المغاربة". لكن من هم المغاربة الذين تسبّبوا في"غضب الله" وبالتالي "انحباس المطر"؟
إذا كان رئيس الحكومة يقصد هؤلاء فتحية كبيـرة لهذا السياسي الشجاع!!:
- الذين يكدسون الثورات من المال العام والريع؛
-
الذين ساهمت سياستهم في خلق فجوة كبيرة بين الاغنياء (القلة) والفقراء (الكثرة)؛
-
الذين يسيّرون البلد وكأنها "عزبة" ورثوها عن أجدادهم؛
-
الذين يمتهنون كرامة المواطنين ويصفعونهم على وجوههم ويهوون بالزراويط على جماجمهم ويركلونه على مؤخراتهم؛
-
الذين يعطون لأنفهسم أجورا مرتفعة ومعاشات محصنة في مقابل رفع الأسعار على البسطاء وإفقاد أجورهم قيمتها؛
-
الذين يشرعون مراسيم وقوانين في "الغفلة" وبدون حوار أو استشارة كلصوص الليل؛
-
الذين يحرّضون القضاء على معاقبة أسرة لم تجد مأوى، وعلى اعتقال شاب فضح الفساد؛
-
الذين يحتكرون معادن ومناجم المغرب ويمنحون السكان المحيطين بها "الغبار"؛
-
الذين يسيطرون على رخص الصيد في أعالي البحار ومقالع الرمال والحانات والنقل ويتحكمون في مداخيل الفوسفاط والأوقاف؛
-
الذين يجمعون بين السلطة والمال، ويستغلون منصبهم السياسي من أجل تسمين أبناكهم؛
-
الذين يجرؤون على تنفيذ السياسات التي تهم العمال والبؤساء ويجبنون عندما يتعلق الأمر بأصحاب النفوذ والقصور والسلطة؛
-
الذين أثقلوا الدولة بكثرة المؤسسات، وأرشوا النخب، وضاعفوا أعداد المُعيّنيين والمنتخبين؛
-
الذين شوهوا المغاربة بالبروتوكلات المهينة، وجعلوهم عرضة للنقد والسخرية؛
-
الذين قسموا 800 ألف هكتار من الأراضي المسترجعة (صوديا وصوجيطا) على وزرائهم وأمرائهم وشركاتهم، ومنعوها عن أصحاب الشواهد ومن مهندسين وتقنيين وووو.
-
الذين لا زالت في ميزانيتهم (التي وصفوها بميزانية المواطن) أكثر من 40 حسابا خاصا (الصناديق السوداء) لا تُعرف جل مواردها ولا تُعرف أين تصرف ولا تخضع لمراقبة.

إلى كان الله حقا غاضب - لا يمكن أن أكون ناطقا باسم الله كما يفعل البعض وكأنهم يمتلكون تفويضا إلهيا لترجمة مراد الله وغضبه على العباد- فهو غاضب من هؤلاء الذين يحولون أمطاره إلى جيوبهم ويجعلونها بينهم "دولة".

اقرأ ايضا

التعليقات