RASSD TV

[فيديو][threecolumns]

سياسة

[سياسة][bsummary]

مجتمع

[مجتمع][bsummary]

المرأة

[المرأة][twocolumns]

مراسلاتكم

[مراسلاتكم][list]

حوادث

[حوادث][bleft]

صور

[صور][grids]

ما بين أخلاق الفرسان و«توراة الملك»


رصد المغربية - رضوان الاخرس
كاتب فلسطيني من غزة
"كان بإمكاني تفجير الحافلة ولم أفعل، فقد امتنعت بسبب وجود الكثير من الأطفال اليهود". هذا ما قاله الفدائي الفلسطيني علي أبوالحسن للقاضي الصهيوني خلال محاكمته يوم السبت الماضي، واللافت في الأمر أن الفدائي لم يتنكر لجهاده بل على العكس افتخر به بنبرة المنتصر في معركة الأخلاق.
ما قاله وفعله علي هو ديدن جل الفدائيين الفلسطينيين من قبله الذين تجنبوا قتل أطفال الصهاينة ما استطاعوا أو اضطروا لتغيير أماكن عملياتهم بسبب وجود أطفال أكثر من مرة والشواهد عديدة ومنها في الشهور الأخيرة على سبيل المثال لا الحصر ما عبر عنه بلال أبوغانم في رسالته من السجن حين أفاد بتجنبه هو ورفيقه بالعملية بهاء عليان قتل الأطفال الصهاينة، وكذلك ما فعله منفذو عملية «إيتمار» قرب نابلس حين تركوا أطفال المستوطنين دون أذى.
على النقيض من ذلك نجد الممارسات الصهيونية ضد الفلسطينيين منذ النكبة وما قبلها، تتوافق وتترافق مع فتاوى الحاخامات الصهاينة وتشريعاتهم التي تدعوا لسفك دماء الأبرياء، حتى بات التوحش سمةً عامة للجنود والمستوطنين الصهاينة ازدادت وتيرتها في السنوات الأخيرة مع ظهور المزيد من الآراء والفتاوى الصهيونية المتطرفة ومن ذلك كتاب «توراة الملك» الذي صدر أواخر عام 2009 ولقي دعما واسعا من التيار الديني الصهيوني وأصبح متداولا خصوصا بين طلاب المدارس الدينية الصهيونية «اليشيفوت».
يدعو كتاب «توراة الملك» إلى قتل (الأغيار) -أي غير اليهود- وعلى وجه الخصوص الفلسطينيين لاسيَّما الأطفال بما فيهم الرضع بأبشع الطرق لتحقيق الردع والخوف في نفوس الآخرين كما يرى المؤلف، وما جرى من جرائم صهيونية بشعة في السنوات الأخيرة ضد أطفال غزة وإرغام الطفل الفلسطيني محمد أبوخضير على شرب البنزين ثم حرقه حيا وما جرى مع الرضيع علي دوابشة وعائلته هو الترجمة الحرفية لهذه الفتاوى.
يتعمد الصهاينة قتل أطفالنا ويحاول المقاومون والفدائيون الفلسطينيون تجنب قتل أطفالهم، رغم ذلك المقاومة هي «الإرهابية» في نظر العالم المنافق، والمتصهينون يتجاهلون فتاوى الحاخامات ولا يهاجمون سوى الجهاد والمجاهدين وعلماء المسلمين.;

اقرأ ايضا

التعليقات