RASSD TV

[فيديو][threecolumns]

سياسة

[سياسة][bsummary]

مجتمع

[مجتمع][bsummary]

المرأة

[المرأة][twocolumns]

مراسلاتكم

[مراسلاتكم][list]

حوادث

[حوادث][bleft]

صور

[صور][grids]

الشيخ عبد السلام ياسين يشرح فضيحة العرب في الاولمبياد


بعد الغياب الشبه تام للعرب على منصات التتويج بالاولمبياد المقامة حاليا بريو دي جانيرو البرازيلية، خصوصا في مسابقات الرماية والسباحة وركوب الخيل وهي المسابقات التي وصى به الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم، على عكس ذلك تفوقت فيها دول وأقوام ينعتها الكثير من العرب بأنها كافرة أو ما يطلق عليها الغرب الكافر، في هذا الاطار نذكر ما قاله الشيخ عبد السلام ياسين مؤسس ومرشد جماعة العدل والاحسان اكبر تنظيم اسلامي بالمغرب، حيث يقول في كتابه مامة الامة" : 
"إن غيابنا من على مِنَصَّاتِ الانتصار في الألعاب الأولمبية، والمسابقات الدولية، وألعاب الكرة، والرماية، والمسايفة، والمصارعة، والسباحة، ينِمُّ عن خمولنا الكلي، وموتِ الرجولة فينا. اصْرَعْهُ أولا في ميدان القوة البدنية، والفكرية، والاقتصادية، والجهادية، والسياسية، والعلمية، ثم عَلّمْهُ الأخلاق بالمثال، وعلمه الإيمان بعد أن ينفتح قلبُه عليك إعجابا، وعقله عليك تعجُّبا. إنك ترى، رحمنا الله وإياك، ما تناله المصارعةُ اليابانية الرائعة من إعجاب العالم، وما تُدِرُّهُ أفلامُها على الرأسمالية التي تستعمل أنبل ما في الإنسان لجمع الحطام. فليكن جند الله قبل القومة (القومة في فكر الشيخ هي بمثابة الثورة عند الثوريين لكن الشيخ لا يحبد كلمة ثورة لما تخلفه من دم وعنف ويفضل كلمة قومة ايمانا منه بالتغيير السلمي ونبد العنف)، وخاصة بعدها، أبطالَ كل ميدان، نجومَ كل المنصَّات. على أن لا تُكْشَفَ عورةٌ ولا يُضْرَبَ وجهٌ. ونستطيع، إن كنا رجالا متفوقين، أن نفرض أخلاقيتنا وآدابنا في تلك الميادين."

اقرأ ايضا

التعليقات