RASSD TV

[فيديو][threecolumns]

سياسة

[سياسة][bsummary]

مجتمع

[مجتمع][bsummary]

المرأة

[المرأة][twocolumns]

مراسلاتكم

[مراسلاتكم][list]

حوادث

[حوادث][bleft]

صور

[صور][grids]

فضيحة كبرى جديدة .. المال العام يصرف أغلبه على النظام المغربي


خفض مشروع قانون المالية لسنة 2017 من ميزانيات 13 وزارة، التربية الوطنية والتكوين المهني، وكذا التشغيل التي انخفضت ميزانيتها بـ 0.48 في المائة. بالمقابل، عرفت ميزانية وزارة الشؤون الخارجية ارتفاعاً في ميزانيتها السنوية بنسبة 4.08 في المائة، إلى جانب وزارة الداخلية بنسبة 9.22+ في المائة، ووزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بنسبة 1.97+ في المائة.
ماذا يعني أن مشروع قانون المالية 2017 خفض ميزانية التعليم والتشغيل ورفع ميزانية وزارات الداخلية والخارجية والأوقاف والشؤون الإسلامية.
يعني أن المال العام يصرف أغلبه على النظام، استقراره وأمنه بتقوية الداخلية وأجهزتها ورفع رواتب موظفيها وزيادة عددهم وتقوية آلياتها.. يصرف على النظام سمعته وإنجازاته عبر إغناء ديبلوماسيته ولوبياته التي تعمل على الترويج لنجاحه واستمراره في الخارج.. يصرف على النظام سلطه السياسية والدينية بإغناء وزارة الأوقاف والزوايا التابعة لها ومؤسساتها وروابطها وفئات الشرفة والأسياد الذي يشدون عضد المخزن بالبيعة وإعلامها المرسخ لإمارة المومنين ومشروع الإسلام المغربي. واخا ما درتوا عيب..
ولكن العيب والعار أن يكون هذا مقابل المواطن صحته وغذائه وسكنه وتعليم أولاده وتشغيله الذي بخستموه حقه في الثروة المادية والثروات الطبيعية التي حبانا الله بها من فسفاط وسمك ومعادن ثمينة لا يصله منها إلا الرذاذ.. وقذفتم به لقروش وحيتان السوق الحر تنهش لحمه وجهده أمام انعدام برلمان ونقابات مستقلة تترافع عنه وعن رواتب محترمة وعمل يحفظ كرامته وعطل وتأمينات.
النظام يصرف المال العام على نفسه وعلى خدام الدولة والمواطن يدفع الضريبة هادا ماشي قانون مالية هادا قانون الغاب.
مايسة سلامة الناجي

اقرأ ايضا

التعليقات