RASSD TV

[فيديو][threecolumns]

سياسة

[سياسة][bsummary]

مجتمع

[مجتمع][bsummary]

المرأة

[المرأة][twocolumns]

مراسلاتكم

[مراسلاتكم][list]

حوادث

[حوادث][bleft]

صور

[صور][grids]

برشلونة يذبح خفافيش فالنسيا بسيف ميسي (ملخص)


حقق برشلونة، فوزًا ثمينًا، وقاتلاً على مضيفه فالنسيا (3-2)، اليوم السبت، على ملعب "ميستايا" في الجولة التاسعة، من الدوري الاسباني لكرة القدم.
سجل ليونيل ميسي "هدفين"، جاء أولهما من تسديدة قوية في الدقيقة (22)، وثانيهما من ضربة جزاء في الدقيقة (90+4) ليرفع البرغوث الأرجنتيني رصيده الى (7 أهداف).
وسجل هدف برشلونة الثاني لويس سواريز، من تسديدة صاروخية في الدقيقة (62)، وهو الهدف السابع للنجم الأوروجوياني ليتصدر قائمة هدافي الليجا مع زميله ميسي.
في المقابل سجل، هدف فالنسيا الأول البديل منير الحدادي، من تسديدة قوية في الدقيقة (52)، وأضاف رودريجو مورينو الهدف الثاني من تسديدة مرت على يسار تير شيجن في الدقيقة (56).
وانتزع الفريق الكتالوني صدارة الليجا "مؤقتًا" بهذا الفوز القاتل برصيد (19 نقطة)، في المقابل تجمد رصيد فالنسيا عند (9 نقاط) في المركز الخامس عشر.
لعب الإسباني لويس إنريكي، مدرب برشلونة، بطريقته المعتادة (4-3-3) معتمدًا على تشكيلة مكونة من: تير شتيجن، سيرجي روبيرتو، خافيير ماسكيرانو، صامويل أوميتيتي، لوكاس ديني، أندريه جوميز، سيرجيو بوسكيتش، أندريس إنييستا، ليونيل ميسي، لويس سواريز، نيمار دا سيلفا.
في المقابل، لعب الإيطالي كلاوديو تشيزاري برانديلي، مدرب فالنسيا، بطريقة (4-2-3-1) معتمدًا على تشكيلة مكونة من : دييجو ألفيس، مارتين مونتويا، ايزكييل جاراي، الياكويم مانجالا، لويس جايا، ماريو سواريز، اينزو بيريز، جواو كانسيلو، دانيال باريخو، لويس ناني، رودريجو مورينو.
جاءت بداية اللقاء قوية من الفريقين، ولجأ لاعبو فالنسيا للخشونة لإيقاف خطورة لاعبي برشلونة، وتسبب إينزو بيريز بتدخله العنيف، ضد إنييستا في إصابة الاخير ليضطر انريكي لاستبداله بالكرواتي إيفان راكيتيتش (13).
غابت الفرص عن أول 20 دقيقة في اللقاء، وتمركز اللعب في وسط الملعب، بعدما أحبط مدافعو الفريقين أي محاولة هجومية، وتسببت الخشونة في حصول جاراي على بطاقة صفراء؛ بسبب تدخله العنيف ضد سواريز (19).
تحولت أول فرصة هجومية للضيوف في المباراة إلى هدف أول، بعدما مرر راكيتيتش، الكرة إلى ميسي الذي سددها قوية لتمر على يسار دييجو ألفيس، حارس فالنسيا، وتتهادى داخل الشباك وسط اعتراض لاعبي فالنسيا نظرًا لوجود سواريز في موقف تسلل، إلا أن حكم المباراة ونديانو مالينكواعتبره هدفًا شرعيًا في الدقيقة (22).
حاول الفريق، صاحب الأرض والجمهور العودة للمباراة، وإدراك التعادل لكن عرضية كانسيلو مرت دون أي خطورة على مرمى برشلونة (25).
ورد ميسي بتسديدة تصدى لها الحارس ألفيس (31)، وبعدها طالب لاعبو فالنسيا بضربة جزاء، بعدما أعاق أوميتيتي لاعب فالنسيا رودريجو مورينو، إلا أن حكم اللقاء، طالب باستئناف اللعب (33).
وأهدر سواريز، هدفًا محققًا للضيوف من انفراد بمرمى فالنسيا، وتسديدة تصدى لها ببراعة دييجو ألفيس، حارس الخفافيش، في الدقيقة (36)، قبل أن يجرى مدرب فالنسيا تبديلاً اضطراريًا بمشاركة أيمن عبدالنور على حساب لويس جايا (38) ليعود بعدها سواريز، ويهدر فرصة أخرى لتعزيز النتيجة لبرشلونة بتسديدة بجوار القائم (39)، ورد ناني بمحاولة لأصحاب الأرض مرت بجوار القائم (39).
وأهدر باريخو، هدف إدراك التعادل لفالنسيا بعدما انفرد بمرمى برشلونة، وسدد كرة قوية، تصدى لها تير شتيجن ببراعة (44)، قبل أن تمر تسديدة مقصية لنيمار بجوار قائم مرمى فالنسيا لينتهي بعدها الشوط الأول بتقدم الضيوف بهدف نظيف.
وفي الشوط الثاني، دفع مدرب فالنسيا بالبديل منير الحدادي، على حساب مونتويا، وجاءت أول فرصة عبر تسديدة قوية لنيمار تصدى لها حارس فالنسيا لترتد إلى راكيتيتش، الذي سددها في القائم ليحرم برشلونة من فرصة إضافة الهدف الثاني (50).
وتمكن البديل منير الحدادي، من إدراك التعادل للخفافيش من تسديدة صاروخية بيسراه مرت على يسار تير شتيجن في الدقيقة (52) مستغلاً تمريرة من باريخو.
ونجح رودريجو مورينو، من إحراز الهدف الثاني لفالنسيا من تسديدة مرت على يسار حارس برشلونة بعد تمريرة من لويس ناني في الدقيقة (56).
وعاد برشلونة للقاء مدركًا هدف التعادل عن طريق سواريز، الذي سدد كرة صاروخية في الشباك مستغلاً كرة مرتدة من دييجو ألفيس، حارس فالنسيا، بعد رأسية راكيتيتش في الدقيقة (62).
ودفع مدرب فالنسيا بالبديل سانتياجو مينا، على حساب مورينو (71)، في المقابل دفع إنريكي، مدرب برشلونة، بالبديل دينيس سواريز، على حساب أندريه جوميز، وبعدها واصل لاعبو الفريقين مسلسل إهدار الفرص حيث أهدر لويس سواريز فرصة التقدم من تسديدة بجوار القائم (77)، بينما أهدر ناني هدفًا محققًا برعونة شديدة من انفراد بمرمى برشلونة، وتسديدة بجوار القائم (82).
ومرت رأسية سواريز فوق العارضة (84)، بينما تصدى تير شتيجن لتسديدة الحدادي (86)، وفي الوقت بدل الضائع، تعرض سواريز للإعاقة داخل منطقة الجزاء، لم يتردد حكم اللقاء في احتسابها ركلة جزاء، ترجمها ميسي إلى هدف ثالث لبرشلونة لتنتهي المباراة بفوز الفريق الكتالوني على فالنسيا (3-2).
المصدر كورة

اقرأ ايضا

التعليقات