RASSD TV

[فيديو][threecolumns]

سياسة

[سياسة][bsummary]

مجتمع

[مجتمع][bsummary]

المرأة

[المرأة][twocolumns]

مراسلاتكم

[مراسلاتكم][list]

حوادث

[حوادث][bleft]

صور

[صور][grids]

بالفيديو: ليجيا وارسو يحرج ريال مدريد في حفلة أهداف صامتة


قدم ريال مدريد الإسباني عرضًا مخيبًا بتعادله مع مضيفه ليجيا وارسو بثلاثة أهداف لكل منهما في المباراة التي أقيمت مساء الأربعاء بدون جمهور بسبب عقوبة موقعة على الفريق البولندي.

كاد "الميرينجي" أن يدفع ثمن الاستهتار بمنافسه، حيث تقدم بطل أوروبا بهدفين سجلهما جاريث بيل وكريم بنزيما في الدقيقتين 1 و35، ثم رد ليجيا وارسو بثلاثة أهداف في الدقائق 40 و58 و83 بأقدام فاديس أوجيدا وميروسلاف رادوفيتش ومولين، ثم خطف ماتيو كوفاسيتش هدف التعادل في الدقيقة 85.

فرط حامل اللقب في صدارة المجموعة السادسة، وخسر نقطتين، ليتراجع للمركز الثاني برصيد 8 نقاط، وقفز بوروسيا دورتموند الألماني للصدارة برصيد 10 نقاط، بينما حصد ليجيا وارسو أول نقطة له في البطولة.


خاض ريال مدريد اللقاء بخطة مختلفة، حيث اعتمد مديره الفني زين الدين زيدان على طريقة 4-4-2، واستغل سهولة المباراة، وتواضع منافسه البولندي في منح الفرصة لعدد من البدلاء لتجهيزهم للمرحلة القادمة.

ولعب زيدان بتشكيل يضم كيلور نافاس في حراسة المرمى، أمامه الرباعي كارباخال وكوينتراو على الأطراف، وقلبي الدفاع فاران وناتشو، ثم ثنائي الارتكاز كوفاسيتش وتوني كروس معهما جاريث بيل وكريستيانو رونالدو على الأطراف، خلف رأسي الحربة بنزيما وموراتا.

كان جاريث بيل أخطر لاعبي ريال مدريد، حيث هز الشباك مبكرًا بتسديدة صاروخية في المقص الأيسر، مسجلاً أسرع أهداف الملكي في تاريخه بدوري الأبطال، كما هدد النفاثة الويلزي مرمى ليجيا وارسو بتسديدة فوق العارضة، وضربة رأس، أنقذها مالارز حارس مرمى ليجيا وارسو بصعوبة بالغة.

ولم يكتف بيل بذلك، بل صنع الهدف الثاني لكريم بنزيما، ليعوض المهاجم الفرنسي إهداره فرصة بتسديدة قوية أبعدها الحارس البولندي، وشارك كريستيانو رونالدو في مسلسل إهدار الفرص بتسديدة ضعيفة في يد الحارس وكعب في أجساد المدافعين، كما أبعد الحارس البولندي ضربة رأس قوية لرافائيل فاران.

أما فريق ليجيا وارسو، فإن مدربه جاك ماجيرا اعتمد على خطة 4-2-3-1، إلا أن لاعبيه تأثروا كثيرًا باللعب وسط مدرجات خاوية، وكانت محاولاتهم على المرمى قليلة للغاية، ودخلوا أجواء المباراة بعد مرور 40 دقيقة.

أصحاب الأرض لم يهددوا مرمى الريال سوى مرتين فقط أول 45 دقيقة، الأولى بتسديدة للاعب الوسط مولين بجوار القائم الأيمن، والثانية للبلجيكي فاديس أوجيجا سكنت الشباك بعد الارتطام بالقائم الأيمن، مسجلاً هدف تضييق الفارق.

زاد حماس لاعبي ليجيا وارسو، وتحسن المستوى تدريجيًا في الدقائق الأولى، وزاد نشاطهم سعيًا لإدراك التعادل، حيث حصلوا على أكثر من ركلة ركنية، وأحرجوا نجوم الريال، حتى فاجأ ميروسلاف رادوفيتش الجميع بتسديدة أرضية خدعت كيلور نافاس، ليسجل الهدف الثاني للفريق البولندي.

افتقد لاعبو الريال التركيز في إنهاء الهجمات، حيث سدد رونالدو في الشباك من الخارج، وصوب جاريث بيل ركلة حرة فوق العارضة، وأخرى لكريستيانو رونالدو تصدى لها الحارس البولندي، ثم أسرع زيدان بتبديل لتنشيط الصفوف بإشراك لوكاس فاسكيز مكان بنزيما، ثم ماركو آسينسيو مكان كوينتراو.

ضغط أصحاب الأرض سعيًا لتحقيق مفاجأة كبيرة، ولكن مهاجميه وقعوا في مصيدة التسلل أكثر من مرة، وهدد ألكسندر المرمى بكرة قوية أبعدها كيلور نافاس، قبل أن يسجل لاعب الوسط مولين الهدف الثالث لوارسو.

انتفض ريال مدريد حفاظًا على كبريائه وتفادي خسارة غير متوقعة، ورمى زيدان بآخر ورقة بديلة، حيث أشرك ماريانو ميخيا مكان موراتا، إلا أن الفرج جاء عن طريق لاعب الوسط الصربي ماتيو كوفاسيتش الذي سجل التعادل قبل نهاية الوقت الأصلي بخمس دقائق، ثم سدد لوكاس فاسكيز كرة قوية في العارضة، قبل أن ينتهي اللقاء بتعادل تاريخي للفريق البولندي.

اقرأ ايضا

التعليقات