RASSD TV

[فيديو][threecolumns]

سياسة

[سياسة][bsummary]

مجتمع

[مجتمع][bsummary]

المرأة

[المرأة][twocolumns]

مراسلاتكم

[مراسلاتكم][list]

حوادث

[حوادث][bleft]

صور

[صور][grids]

مايسة تكتب : الديمقراطية هي اختيار 39 مليون مقاطع لا مليون باجدي ولو اقتضى الأمر التظاهر


منذ مدة وأزلام وأقلام الباجدة مثل بوعشرين يروجون لكون "جهة ما" تعرقل تشكل الحكومة وتحاول اللعب بورقة أخنوش، بعد أن أحرقت الانتخابات إلياس العماري، لوضع حكومة برأسين. ولأن الباجدة منافقون يمارسون التقية أنا عزيز علييا نجيهوم من الآخر. يقصدون بتلك الجهة: الملك. والسلام. يروجون إلى أن بنكيران أمامه خيارين: إما القبول بسيطرة الملك على الخيار الديمقراطي وقبول شروط أخنوش، وما يقصدون بالخيار الديمقراطي هو ذاك المليون والصرف الذي صوت على بنكيران وسط 39 مليون من المقاطعين. وإما مقاومة تدخل الملك ويصر بنكيران على تشكيل حكومة الكتلة اللحمية مع شباط ولشكر (وكأن شباط ولشكر هما اليازغي والسرفاتي وهوما غير جوج بهلاوانات البلاط الملكي). ولذلك دعوني أصف لكم نتيجة كل اختيار: الحكومة الديمقراطية وحكومة التحكم.
الحكومة الديمقراطية في نظر الباجدة هي أن يقبل 39 مليون من الشعب المقاطع لهم ولألاعيبهم ما سيختار بنكيران: 1 - أن يتحالف مع نبيل بن عبد الله امتنانا على خطابه السكران يوم كان ينوح ضد الهمة رغم أن حزبه تذيل الانتخابات ب12 مقعدا مهانا ولم يمنحه الشعب لا أصواتا ولا ثقة (...) وهو في نظرهم ليس انقلابا على اختيار الشعب ولا استعمال الحكومة كغنيمة إنما قمة الديمقراطية 2 - أن يتحالف مع شباط ويمنحه من الحقائب ما يشاء فقط لأن شباط وقف معه موقفا "بطوليا" حين رفض عرض العماري بتشكيل أغلبية (..) وعلى 40 مليون مغربي أن يسامح شباط على الاتجار في المخدرات كما سبق واتهمه بنكيران لأن هذا الأخير غفر له ما تقدم من ذنبه 3 - أن ينضم لشكر للكتلة اللحمية الشحمية رغم أن لشكر الفاشل أيضا تذيل الانتخابات ب 20 مقعدا. لكن لا تهم صناديق الاقتراع فالديمقراطية هي ما يقرر بنكيران 4 - أن يسب بنكيران الأحرار، الحركة الشعبية، الاتحاد الدستوري بأنها أحزاب إدارية ملكية، ورغم ذلك عليها أن تقف على الهامش "كارد آفو" حين يناديها للتحالف تأتيه خانعة كأنه يبيع ويشتري فالسبايا فسوق النخاسة .
وبالتالي فالاختيار الديمقراطي عند بنكيران هو حكومة: العدالة والتنمية + الاستقلال + الاتحاد الاشتراكي + التقدم والاشتراكية + شي واحد من الأحزاب الإدارية على أن يكون خانعا. وماذا ستفعل هذه الحكومة؟ ستنفذ أوامر وأجندات الملك لأن بنكيران لا يستطيع أن يعيش دون لعق أقدام البلاط والتمسح بالأعتاب الميامين.
****
حكومة التحكم تعني حسب الباجدة أن يرضخ بنكيران لابتزاز الملك، وبالتالي: 1 ـ سيفك الحبل السري مع شباط، ويشتري له هو وبن عبد الله قشيشيبات من ماله الخاص تشكرا على وقفتهم إلى جانبه ويودعم 2 - يتباحث مع الأحرار كيفية توزيع الحقائب الحكومية بما يضمن للملك استمرار تلك الخطط التنموية التي وكلها لوزراء بعينيهم من الأحرار، ويضمن بنكيران وقياديو حزبه لأنفسهم استمرار إصلاح بيت الصالة والكوزينة. النتيجة: تحالف بنكيران مع الأحرار.. وسينفذون تعليمات الملك وأجنداته.
يعني بحكومة الكتلة اللحمية التاريخية أو بحكومة التحكم.. النتيجة الحتمية هي تنفيذ التعليمات الملكية. إذن بنكيران علاش فارع للشعب راسو بحروبه الدونكيشوتية بما أنه في نهاية المطاف خديم التحكم الأول. وهل ستجعلنا الاتهامات الخبيثة لكتائبه وأزلامه نخاف ونصمت ونتركهم يوزعون حقائب الحكومة بين أصحابهم سفهاء الكتلة البطنية؟ لا أبدا.. اختيار الشعب اليوم هو اختيار المقاطعين الذين يطالبون بحكومة كفاءات.. ولو اقتضى الأمر النزول إلى الشارع ليعلموا عن أي ديمقراطية يتحدثون.
مايسة سلامة الناجي

اقرأ ايضا

التعليقات