RASSD TV

[فيديو][threecolumns]

سياسة

[سياسة][bsummary]

مجتمع

[مجتمع][bsummary]

المرأة

[المرأة][twocolumns]

مراسلاتكم

[مراسلاتكم][list]

حوادث

[حوادث][bleft]

صور

[صور][grids]

فيديو : الحقيقة الضائعة .. مقتل شاب برصاص الشرطة ببني ملال .. الشرطي كان سكران !!


خطيرة على هامش تظاهرة يوم أمس والتي إنطلقت من تجزئة الأمل الضحى وجابت شوارع بغداد والعيون والجيش الملكي ومحمد الخامس والحسن الثاني لتتوقف أمام ولاية أمن بني ملال مطالبة بإعتقال الشرطي الذي قتل الشاب محمد الهردة بالرصاص الحي.كما رفعت شعارات تطالب بالعدالة وتوفير الأمن ورحيل الحموشي وإصلاح القضاء .

حيث إتهمت الأسرة أن الشرطي الذي أطلق الرصاص يعرف الضحية وله خلافات معه كما أن إبنهم لم يكن في حالة هجوم على أحد بل كان أمام المنزل.وقبل قدوم رجال الشرطة دخل في نزاع مع أحد الحراس الليلين ونزع له سكين صغير.وبمجرد قدومهم قاموا بإطلاق الرصاص حيث إستقرت الرصاصة الأولى في صدره وضربه أحد رجال الشرطة بعصا في ما الرصاصة الثانية أصابت سيارتين ثم إقترب منه الشرطي ليضربه على مقربة وفي الرأس رغم توسل الأخ والأب بعدم قتله.حيث تم تهديد الأخ بالقتل إذا لم ينسحب حيث إبتعد خوفا على حياته.كما أكدوا أنهم كانوا يردون حمله عبر سيارة الشرطة بدل سيارة الإسعاف رغم أنه ميت لولا تدخل الأم وبعض الحاضرين.كما صرحوا أن الشرطي هو أيضا كان في حالة سكر.كما أن أحد الشاب صور ما وقع فتم حدف الفديو وكسر هاتفة و إعتقاله تلك اللية،كما أن حارسين أمنين خاصين تم أخدهما كذلك لولاية الأمن وتم الضغط عليهم حتى لا يدلوا بما وقع.كما إتصلت الجمعية لأخد شهادة رجال الشرطة حيث توجهنا لوالي الأمن والذي كان مرفوق بباشا المدينة يوم السبت الماضي على هامش الوقفة الإحتجاجية حيث أثنى على رجالاته ووصفهم بالصلاح والتدين وإمتنع عن أي تصريح لأن قانون لا يسمح لهم بذلك فقط يمكن العودة لبلاغ مديرية الأمن الوطني.والذي يتلخص أن مواطن هدد الأمن والنظام العامين وتسبب في تكسير ثلاث سيارات خاصة تحت تأثير الكحول، كما عمد إلى تعريض سلامة المواطنين وعناصر الشرطة للخطر بواسطة سكين، وهو ما اضطر ضابط شرطة قضائية إلى إطلاق رصاصة تحذيرية ثم رصاصتين أصابتا المعني بالأمر مما أفضى إلى وفاته.حدث ذلك في حدود الساعة الثانية والنصف من صباح اليوم السبت .
هذه التصريحات بل الإتهامات الخطيرة يجب أن تأخد بمحمل الجد لأن الضرب نحو الرأس فالهدف منه هو القتل ويجب أن يتم اللجوء إليه إلا في حالة الضرورة القصوى، إذا تعرضت حياة أحد الأشخاص للخطر وهذا غائب في هذه الحالة لأن لا أحد من المواطنين كان مهدد ،كما أن رجال الشرطة وبحكم التجربة والتكوين وعددهم لن يسمح أن يضع أحدهم نفسه في موقع الخطر.
لهذا تدعوا جمعية إئتلاف الكرامة لحقوق الانسان بني ملال أن يتم التحقيق على ضوء هذه الإتهمات الخطيرة.كما تدعوا أن يتم الرجوع للفديو المصور والذي سيعطينا فكرة عن ما وقع .كما تطالب بالإستماع للشهود والذين عاينوا ما وقع وعن قرب والذين يتعرضون لضغوط كبيرة.تدعوا لمحاربة الجريمة وبشكل جدري وذلك بمحاربة الإتجار بالمخدرات والمسكرات بكل أصنافها وشن حملة على كل المتسكعين والمدمنين بالمدينة.تدعوا لسياسة إقتصادية وإجتماعية تحقق العدل وتحارب الهشاشة والإقصاء. تدعوا لتحسين شروط العمل لرجل الشرطة وتكوينه وإعادة تأهيلهم وتزويدهم بوسائل التدخل الأمنة والمتطورة.
عن الجمعية المغربية لحقوق الانسان ببني ملال

اقرأ ايضا

التعليقات