RASSD TV

[فيديو][threecolumns]

سياسة

[سياسة][bsummary]

مجتمع

[مجتمع][bsummary]

المرأة

[المرأة][twocolumns]

مراسلاتكم

[مراسلاتكم][list]

حوادث

[حوادث][bleft]

صور

[صور][grids]

استعدادات مكثقة وتعبئة جماهيرية لتخليد اربعينية محسن فكري بالحسيمة


رصد المغربية - أنوال بريس
تجري استعدادات مكثفة بمنطقة الريف لتخليد الذكرى الاربعينية لشهيد الحكرة محسن فكري، وينتظر أن تعرف مسيرة السبت المقبل مشاركة جماهيرية مكثفة.
هذا ويعرف اقليم الحسيمة احتجاجات شعبية واسعة ومستمرة منذ يوم استشهاد محسن، بينما خُصص هذا الاسبوع للتعبئة والحشد لمسيرة بوم السبت 10 دجنبر تزامنا مع الذكرى الاربعينية لاستشهاده، وهكذا استرجع نشطاء الحراك الشعبي بالحسيمة تقليدا نضاليا تواصليا معروفا بالريف، وهو الانفتاح على الاسواق الاسبوعية لمناطق الاقليم وفتح حلقيات نقاش وتعبئة للجماهير من داخل هذه الاسواق، وهكذا كان موعد لجنة النشطاء يوم السبت الماضي بسوق السبت بامزورن، ويوم الاحد كان الموعد مع سوق احد الرواضي، فيما شهدت مدينة امزورن مسيرة شعبية احتجاجية وتعبوية لمسيرة الاربعينية بالحسيمة، ويوم الاثنين كان الموعد مع سوق ايت حذيفة وسوق ايت بوعياش، فيها خصص يومه الثلاثاء لزيارة تماسينت حيث نظمت اللجنة المحلية لمتابعة الشأن المحلي مسيرة شعبية مصحوبة بإغلاق المقاهي والمحلات التجارية، وحضر في المسيرة أعضاء من لجنة الحراك الشعبي بالحسيمة، حيث القوا كلمات بالمناسبة إلى جانب كلمات نشطاء ومناضلي تماسينت.

من جهة أخرى يستعد نشطاء الجالية المغربية بأوربا لتنظيم وقفة احتجاجية حاشدة أمام سفارة المغرب ببروكسيل العاصمة الاوربية، وينتظر أن يحج نشطاء الجالية في الدول الاوروبية الى بروكسيل يوم السبت المقبل لتخليد الذكرى الاربعينية للشهيد محسن فكري. فيما سينظم نشطاء بعض المدن المغربية قوافل وطنية الى الحسيمة للمشاركة في مسيرة الاربعينية، وهكذا ينتظر أن تنظم قافلة من طنجة وتطوان والناظور ومدن مغربية أخرى للمشاركة في اربعينية محسن فكري بالحسيمة.

ورغم كل هذا الحراك غير المسبوق في الريف، إلا أن الدولة المغربية يبدو أنها ما زالت تنهج سياسة الاذان الصماء، بحيث وكأنها لا ترى ولا تسمع، وتراهن على عامل الوقت لكي يستنفذ الحراك ذاته، غير أن الواقع يؤكد العكس، حيث تتوسع شرارة الاحتجاج يوما بعد يوم، وعملت جل المناطقة التابعة لاقليم الحسيمة على تشكيل لجن شعبية لتأطير الاحتجاجات وضمان استمرارها، هناك من المناطق من عملت على تشكيل لجن جديدة، وثمة مناطق عملت على احياء لجن كانت تشكلت قبل هذا الحراك، كما في ترجيست حيث سطرت اللجنة المحلية برنامجا نضاليا يمتد لشهر، وأعلنت تعبئتها للمشاركة في الذكرى الاربعينية لمحسن فكري بالحسيمة، إذ أصبح الاقليم كله منظم بلجن شعبية تقود الاحتجاجات وتنسق فيما بينها.

ويبدو أن طريقة التعامل هذه ليست حكرا على الدولة فقط، بل حتى الاحزاب السياسية في مجملها تعاملت مع الحراك الشعبي بالريف بمنطق “كم من حاجة قضيناها بتركها”، نفس الشيء ينطبق على جزء كبير من الصحافة الورقية والالكترونية والسمعية (اما البصرية فلاحرج عليها، هي مثل الاعمى) الى درجة يبدو وكأن هناك توجيه الى هذه الاحزاب والهيئات السياسية والمنابر الاعلامية من أجل محاصرة الحراك الشعبي بالريف، فبعد أن تقاطرت وسائل الاعلام على الاقليم بعيد استشهاد محسن فكري، انسحبت هذه المنابر الاعلامية في لحظة واحدة، وظلت تقنية “اللايف” على مواقع التواصل الاجتماعي هي نافذة الحراك الشعبي الى الرأي العام الوطني والدولي.

اقرأ ايضا
التعليقات