RASSD TV

[فيديو][threecolumns]

سياسة

[سياسة][bsummary]

مجتمع

[مجتمع][bsummary]

المرأة

[المرأة][twocolumns]

مراسلاتكم

[مراسلاتكم][list]

حوادث

[حوادث][bleft]

صور

[صور][grids]

تركيا تعيش الإنقلاب الثاني ..؟!


رصد المغربية - رأي حر 
لا شك أن تركيا الآن تعاني من مؤامرة دولية بعد أن سحبت امريكا 25 مليار دولار من السوق التركية وكذلك أوروبا وبعض رجال الأعمال الأتراك مما أثر سلبا على الليرة التركية التي تهاوت في الأيام الأولى ولكن الشعب التركي العظيم الذي ضحى بالمئات في الانقلاب العسكري الفاشل قبل عدة أشهر وقدم الدماء رخيصة من أجل استقرار بلده كانت وما زالت له الكلمة الفصل أمام كل المؤامرات .
في الانقلاب العسكري خرج الشعب بالملايين لصد العدوان والآن الشعب التركي يقدم الملايين والآلاف من أمواله المدخرة من أجل وقف الانقلاب الاقتصادي ..
في ا لانقلاب العسكري كلمة الرئيس أردوغان حركت الملايين وهذه الأزمة بكلمة من أردوغان خرجت الملايين لتوضع في حساب البلد.
فقد طلب الرئيس من الشعب أن يقاطعوا الدولار ويتعاملوا بالليرة التركية أو الذهب لمدخراتهم وكانت الاستجابة السريعة والتسابق نحو البنوك ومحلات الصرافة لتبديل العملة الأمريكية بالليرة ووقف رجال الأعمال والتجار والمخلصين يشجعون الناس
فترى اليافطات على المحلات التجارية من قام بصرف عملة أجنبية مقابل الليرة له هدية من محلات جوال .
المطاعم تقدم الأكل المجاني لمن يحمل معه وثيقة صرف دولار، محلات السجاد، المولات، محطات المترو والمواصلات العامة تقدم كرت مواصلات مجانية لمن يقدم لهم ورقة إثبات صرف العملة
وما زالت العطاءات مستمرة ...
ويروج أنه طلب من تركيا أن تنفذ لهم أربعة شروط حتى يعيدوا لها استقرارها الاقتصادي وهي:
1- إلغاء حالة الطواريء
2- وقف الحديث عن الاعدامات
3- عدم التدخل بالدستور
4- الإفراج عن خدم امريكا وأوروبا من السجون التركية.
تركيا قوية بإذن الله تعالى وما زالت قوية وستنتصر ومقاطعة الدولار الأمريكي واليورو ستجعلهم يركعون وما لم يستطيعوا القيام به بالنار والمدافع لن يحققوه بالحرب الإقتصادية...
والله غالب على أمره وستبقى تركيا متنفس المستضعفين في الأرض بإذن الله.

اقرأ ايضا
التعليقات