RASSD TV

[فيديو][threecolumns]

سياسة

[سياسة][bsummary]

مجتمع

[مجتمع][bsummary]

المرأة

[المرأة][twocolumns]

مراسلاتكم

[مراسلاتكم][list]

حوادث

[حوادث][bleft]

صور

[صور][grids]

هيلاري كلينتون في ملبورن .. من لباس سباحة فاضح إلى نقاب محتشم (فيديو)


رصد المغربية (CNN) -- 
من لباس سباحة فاضح إلى نقاب متستر، ظهرت المرشحة للرئاسة الأمريكية، هيلاري كلينتون، بمظهرين مختلفين كلياً، على جدار كبير في مدينة ملبورن الأسترالية.
وكان فنان الغرافيتي "لوشسوكس،" قد رسم أول سيدة تحصل على دعم من حزب رئيسي للانتخابات الرئاسية الأمريكية مرتدية لباس سباحة فاضح مطبوع عليه العلم الأمريكي، على شكل جدارية كبيرة. ولكن، سرعان ما هددت السلطات في ملبورن الفنان بفرض غرامة عليه، ما دفع "لوشوكس" إلى تعديل الصورة لتصبح هيلاري مرتدية نقاباً محتشماً أسود اللون.
ويشرح لوشوكس أن الصورة كانت منتشرة عبر وسائل الإعلام الاجتماعية قبل أن يرسمها بمدة طويلة، مضيفاً أن كل ما فعله كان "أخذها وإعادة رسمها على جدار عام في المدينة."
 
وقد علّق ستفين وول، الرئيس التنفيذي لمجلس مدينة ماريبيرنونج، قائلاً: "نعتقد أن الصورة مسيئة بسبب عرضها لامرأة شبه عارية، وليس لأنها مهينة لهيلاري كلينتون."
كما قام موقع التواصل الاجتماعي، إنستغرام، بتعطيل حساب "لوشوكس" بعد نشره للصورة على صفحته، ما أثار غضب الفنان، ودفعه إلى إضافة أوراق دولارات محشوة في ملابس سباحة كلينتون، معلقاً على ذلك: "أوراق الدولارات هي ردة لحذف موقع انستغرام لحسابي بعد يوم واحد من نشري لصورة هيلاري. توقيت غريب جداً، أليس كذلك؟"
ولكن، بعد تهديدات مجلس المدينة لإزالة العمل، قرر "لوشوكس" تعديله وألبس كلينتون نقاباً أسود اللون، كما أرفق مع الجدارية رسالة كتب عليها: "إذا أهانتك هذه المسلمة، فأنت انسان متعصب وعنصري ولديه تحيز جنسي وفوبيا من الإسلام."
ثم قام الفنان بنشر الصورة على صفحته الأخرى على انستغرام، معلقاً عليها: "لم تعد هذه جدارية مهينة وشبه عارية لهيلاري كلينتون، إنها الآن صورة لامرأة مسلمة جميلة. وليس من المفترض أن يعتبرها أي شخص عاقل مهينة، وإذا اعتبرتها كذلك، فأنت متعصب جنسي وعنصري وتحقد على الإسلام والغرباء وجاهل ومتعصب."
وليست كلينتون الأولى التي تلقت هذه "الهدية" من لوشوكس، إذ أن الفنان ليس جديداً على الساحة المثيرة للجدل، فقد قام سابقاً برسم جدارية لدونالد ترامب، وزوجته ميلانيا على جدران في ملبورن أيضاً.

اقرأ ايضا
التعليقات