RASSD TV

[فيديو][threecolumns]

سياسة

[سياسة][bsummary]

مجتمع

[مجتمع][bsummary]

المرأة

[المرأة][twocolumns]

مراسلاتكم

[مراسلاتكم][list]

حوادث

[حوادث][bleft]

صور

[صور][grids]

البرلمانيون المغاربة سيجرون المغرب للتوقيع على قرار خطير جدا ضد الوطن والشعب


رصد المغربية - المحامي اسحاق شارية
سيصادق البرلمان المغربي على القانون التأسيسي للاتحاد الأفريقي، وهو قرار بالغ الخطورة والتعقيد، لذلك فإي أود تنبيه البرلمانيين المعميين والأميين الى ما ينص عليه هذا القانون لأني على يقين أن نخبنا السياسية اللاهثة وراء المناصب لم تكلف نفسها عناء الاطلاع على بنوده:
1) تنص ديباجة القانون التأسيسي على ان الجمهورية العربية الصحراوية دولة قائمة الذات، وتعتبر كذلك من بين الدول الموقعة على ميثاق تأسيس الاتحاد الأفريقي …وبالتالي فإن المنظمة تعترف بهذا الكيان كدولة.
2) تنص المادة الثالثة من القانون أن أهداف الاتحاد الأفريقي هو الدفاع عن سيادة الدول الأعضاء ووحدة أراضيها واستقلالها…وبالتالي فإن كافة الدول الأعضاء او الراغبة في الانضمام، ستكون مجبرة على احترام سيادة ووحدة واستقلال الجمهورية الوهمية مادام ان الاتحاد يعتبرها دولة مستقلة، كاملة السيادة.
3) تنص المادة الرابعة الفقرة ب من القانون التأسيسي أن من واجب الدول الأعضاء احترام الحدود القائمة عند نيل الاستقلال، وتوضح الخريطة المعتمدة لدى الاتحاد حدود المغرب المنقوصة، وحدود الجمهورية الوهمية…وبالتالي فإنه إقرار بحدود المملكة.
4) تنص المادة الرابعة الفقرة ه أن تسوية الخلافات بين الدول الأعضاء في الاتحاد تتم بوسائل مناسبة يقررها المؤتمر…وبالتالي فإن هناك إمكانية لنزع ملف الصحراء المغربية من يد الأمم المتحدة ومجلس الأمن ومنحه للاتحاد ليقرر فيه، مع ما ينطوي ذلك من مخاطر.
5) تنص المادة الرابعة الفقرة ي من القانون التأسيس أنه من حق كافة الدول الأعضاء بما فيها طبعا الجمهورية الوهمية أن تطلب تدخل الاتحاد لإعادة السلم والأمن في حال تهديدهما.
6) تنص المادة السابعة أن المؤتمر يتخذ قراراته بالإجماع وإن تعذر ذلك فبموافقة أغلبية ثلثي الدول الأعضاء، الامر الذي سيجعل المغرب دائما رهين الدول الإفريقية من أجل استصدار أي قرار لصالحه أو وقف قرار ضده، وما يتبع ذلك من ابتزاز وتنازلات. اللهم إني قد بلغت اللهم فاشهد. اللهم إني قد بلغت اللهم فاشهد. اللهم إني قد بلغت اللهم فاشهد. كما أرجو النشر على أوسع نطاق.

اقرأ ايضا
التعليقات