RASSD TV

[فيديو][threecolumns]

سياسة

[سياسة][bsummary]

مجتمع

[مجتمع][bsummary]

المرأة

[المرأة][twocolumns]

مراسلاتكم

[مراسلاتكم][list]

حوادث

[حوادث][bleft]

صور

[صور][grids]

المسلسل الأميركي بريزون بريك Prison Break يشعل مفاجأة : هذا هو...!

 

التقى لينكون بوروز بصديقه بنجامين (سي نوت) في أحد مساجد مدينة "بوفالو" بولاية نيويورك، في الحلقة الأولى من مسلسل Prison break "بريزون بريك" في موسمه الخامس.
والمسلسل التلفزيوني الأمريكي الذي يعني اسمه (الهروب من السجن) تنتجه شبكة فوكس التلفزيونية. وتم إصدار أربعة مواسم منه بين الأعوام (2005- 2009). وحظي، في جميع مواسمه، بنسب مشاهدة عالية جداً وبتقييم عالٍ على موقع IMDB بـ 8.5 من أصل 10 نقاط.
وفي حوار الصديقين يقول بوروز لبنجامين إنه يحسده على قدرته على تغيير حياته، ليكون جواب الأخير الذي نسمع صوته فيما الكاميرا تتحرك معه أثناء الصلاة "الرجل يسأم من حياة كهذه، لذا انضممت إلى الجهاد، الجهاد الحقيقي وليس الجنون الذي نشاهده في الأخبار. هو حرب لها نهاية، والنضال الروحي للتكفير عن أفعالي، العثور على الله وخدمته" فيثني بوروز على كلامه.
وهنا في الحوار بينهما ينتقل بنجامين من تعريف نفسه "الجديدة" لصديقه القديم، إلى التعريف بالجماعة التي ينتمي إليها قائلا "نحن مجموعة صغيرة لكننا نبذل ما بوسعنا لنشر السلام في الشرق الأوسط، نعمل على حملات ضد التطرف، هنا في (أميركا) وفي وطننا.. كما قلت، النضال".
فيرد بوروز "لهذا أنا هنا، أحتاج مساعدتك في اليمن". ليقرر بعدها السفر إلى العاصمة صنعاء للبحث عن أخيه الذي ظل طيلة سبع سنوات في عداد الموتى.
ويذكر أن بنجامين حمل في السابق رتبة رقيب أول في الجيش الأميركي في الكويت، وبينها والعراق، تعلّم القليل من اللغة العربية التي ظهرت في أكثر من مشهد.
بنجامين- سي نوت
ومن الولايات المتحدة، يتغير موقع التصوير وينتقل المسلسل لمرحلة جديدة، هي اليمن و"الحرب الأهلية" فيها. لكن كيف ظهرت اليمن في "Prison Break
زمن المسلسل هو زمن إطلاقه (2017) لذا كان "الإرهاب" و"داعش" و"التكفير" و"الحرب الأهلية"، هي السمات التي تربعت في الساحة اليمنية.
ونرى كل هذا عبر أربعة مشاهد رئيسة وصفت اليمن:
تحذير بنجامين لصديقه بعدم السفر إلى هناك، والسبب أن "اليمن على وشك الانهيار، ولا يوجد مكان لرجل أبيض بجواز سفر أميركي ولا يجيد العربية، فهذا أمر مستحيل.." مضيفا "إذا سافرت ستقابَل بالموت.. عليك أن تنظر لكل الاحتمالات، قبل السير لساحة الحرب".
مطار صنعاء في داخله يستغرب بوروز لحظة الوصول لأنه وبنجامين الوحيدان في مسرب القادمين، فيجبيه المسلم "البلاد في حالة حرب، والكل يريد الخروج"، بينما خارج المطار تصطف طائرات جميعها إماراتية.
السائق الذي أوصلهما لكمين متطرفين قال "هنا لا تميز العدو من الصديق (...) داعش بدأ في مهاجمة المدينة".
سجن "أوجيجيا" المكتظ بالسجناء، رجالا ونساء، يعلو فيه صوت التعذيب وصراخ النجدة، الذي يتم الدخول إليه برشوة قوامها "جواز السفر الأميركي" الذي أخذه ميسّر الدخول، مضيفاً "هذا الجواز كالذهب هنا، وبتغييرات بسيطة يصبح تذكرة للحرية".
أما المتطرفون فظهروا في هذا الفيديو من خلال الاشتباك الأول بينهم والزائرين بالأسلحة البيضاء، داخل الكمين المنصوب لهما، ولم يردا على الدعوة للسلام بقول "أنتم كافرون" ثم يباشرون الهجوم، دون أي إبداء استعداد للحوار وسماع الطرف الآخر.
وحازت الحلقة على تقييم عال (9.5/10) في موقع IMBD الأشهر في تقييم الأعمال السينمائية والتلفزيونية، وعلى تفاعل لافت في موقعي التواصل الاجتماعي (فيسبوك، تويتر) بين المشاهدين العرب والأجانب.
وغرد أحد المتابعين الأميركيين بالقول: مسلسل "بريزون بريك" قام بتعليم كل من كان متحيزا ضد الإسلام.
المصدر: ارفع صوتك

اقرأ ايضا
التعليقات