RASSD TV

[فيديو][threecolumns]

سياسة

[سياسة][bsummary]

مجتمع

[مجتمع][bsummary]

المرأة

[المرأة][twocolumns]

مراسلاتكم

[مراسلاتكم][list]

حوادث

[حوادث][bleft]

صور

[صور][grids]

منسق عائلات معتقلي الريف يؤكد بداية معركة “الحرية أو الشهادة”


أكد فريد الحمديوي، منسق عائلات المعتقلين على خلفية حراك الريف، وشقيق المعتقل يوسف الحمديوي، ما جاء في البلاغ، الذي سرب من وراء أسوار سجن عكاشة في مدينة الدارالبيضاء، والذي أعلن فيه المعتقلون دخولهم في إضراب عن الطعام، ابتداء من اليوم الاثنين.
وقال الحمديوي، في تدوينة على صفحته الخاصة، في فايسبوك إن “عائلات المعتقلين بسجن عكاشة نجحت في إقناع أبنائها بعدم دخولهم في إضراب مفتوح عن الطعام في وقت سابق، حتى تعطي الفرصة لإيجاد حل لقضية المعتقلين”.
وأضاف المتحدث أنه “في غياب أي بادرة حسن نية من طرف الذين قاموا باعتقال أبنائنا، واستمرارهم في اعتقال إخواننا الأبرياء، يؤسفنا أن نخبركم بأن المعتقلين سيشرعون في معركة حاسمة، وخطيرة، تتمثل في دخولهم في إضراب مفتوح عن الطعام ابتداء من يوم الاثنين 17 يوليوز تحت شعار الحرية، أو الشهادة”.
وكشف منسق عائلات المعتقلين على خلفية حراك الريف أن “العائلات حاولت ثني أبنائها عن الدخول في إضراب عن الطعام إلا أنها احترمت في الأخير قرارهم، وما علينا سوى أن نساندهم ونشد على أياديهم، علما أنهم بدؤوا استعداداتهم منذ يومين حتى لا يؤثر ذلك في صحتهم، ولا يشكل ذلك صدمة على أجسادهم”.
وأعلن الحيديوي أن “عائلات المعتقلين ستقوم بزيارة الوداع لأبنائها، هذه الزيارة، التي قد تكون الأخيرة، وقد نفقدهم إلى الأبد، في حال عدم الاستجابة لمطلب إطلاق سراحهم، علما أن المناضل ربيع الأبلق كان قد دخل في إضراب عن الطعام منذ 18 يوما، وهو الآن في حالة صحية خطيرة”.

اقرأ ايضا
التعليقات