RASSD TV

[فيديو][threecolumns]

سياسة

[سياسة][bsummary]

مجتمع

[مجتمع][bsummary]

المرأة

[المرأة][twocolumns]

مراسلاتكم

[مراسلاتكم][list]

حوادث

[حوادث][bleft]

صور

[صور][grids]

عائلة الفتاة التي وجدت معلقة بأحد منازل العائلات الغنية والنافذة بسيدي سليمان، تحتج أمام العمالة لمطالبة السلطات بإعادة فتح تحقيق في القضية، حيث قالت عائلة الفتاة التي كانت تبلغ من العمر 19 سنة، أن ابنتهم تعرضت للاغتصاب بمنزل مشغليها وربما قد تكون تعرضت للقتل !!!


تنظم عائلة الخادمة “نزهة”، التي وجدت معلقة في بيت مشغلها، يوم الأربعاء الماضي في مدينة سيدي سليمان، في هذه الأثناء، وقفة احتجاجية أمام عمالة المدينة، تطالب فيها المسؤولين بالإفراج على نتائج التشريح الطبي التي خضعت له ابنتهم المتوفية.
ورفعت عائلة نزهة، شعارات ضد “الحكرة” أمام عمالة المدينة، وتتهم العائلة المشغلة بتعريض الضحية ل”الاغتصاب، وتعليقها أمام بيت المنزل”، بالإضافة إلى محاولة طي الملف خصوصا أن العائلة المشغلة، عائلة عريقة من أعيان المنطقة.
وأوضحت مصادر لموقع اليوم24 أن الضحية خضعت للتشريح الطبي في مدينة القنيطرة، ومن المنتظر أن يفرج عن نتائجه مساء اليوم الاثنين، وسيتم إبلاغ عائلة الضحية بالنتائج لإصدار أمر بالدفن.
وأكدت المصادر نفسها أنه لم يتم اعتقال أي شخص من العائلة المشغلة، على عكس ما تم الترويج له، ونتائج التحقيق هي التي ستحدد الخطوة التي يجب اتخاذها في ملف موت الخادمة.
يذكر أن الخادمة نزهة، مصابة بالبكم والخرس، والتي وجدت معلقة في بيت مشغلها في حي السلام في مدينة سيدي سليمان.

اقرأ ايضا
التعليقات