RASSD TV

[فيديو][threecolumns]

سياسة

[سياسة][bsummary]

مجتمع

[مجتمع][bsummary]

المرأة

[المرأة][twocolumns]

مراسلاتكم

[مراسلاتكم][list]

حوادث

[حوادث][bleft]

صور

[صور][grids]

محمد بنعيسى .. ملك أصيلة !


محمد بنعيسى من أعيان حزب التجمع الوطني للأحرار, كان وزيرا للثقافة من 1985 إلى 92, ثم سفيرا للمغرب في الولايات المتحدة من 1993 إلى سنة 1999 حيث سيصبح وزيرا للخارجية حتى سنة 2007 في حكومتي اليوسفي و جطو, كما أنه يشغل منصب عمدة مدينة أصيلة منذ سنة 1983... طيلة تسييره لشؤون المدينة, توالت فضائحه و انهالت عليه الإتهامات من جميع الأطراف دون أدنى تحقيق و لا متابعة... 
تتهمه الهيئة الوطنية لحماية المال العام و الفروع المحلية لكثير من الأحزاب السياسة باستغلال النفوذ و تفويت الأراضي و الصفقات و اختلاس الملايير و إثقال كاهل بلدية أصيلة بملايير أخرى كديون و أحكام قضائية نتيجة سوء التسيير ... قام بنزع ملكية عدة أراضي خاصة و السطو على أراضي الجماعة و تفويتها للسماسرة العقاريين لبناء مشاريع خاصة... 
و في الوقت الذي تعاني فيه المدينة من غياب البنيات التحتية و سوء المرافق, و لتصدير نفسه كمثقف و صبغ مدينته بصبغة ثقافية مزورة, يقوم بنعيسى بتنظيم مهرجان سنوي يبذر فيه الملايين التي يتلقاها كدعم من المال العام (300 مليون سنويا), رغم احتجاج الساكنة التي خرجت في عدة مظاهرات, و التي يواجهها العمدة بالبلطجية و التخويف و الوعود الكاذبة و الرشاوي, و كذا اعتقال الصحفيين و المناضلين و تلفيق التهم لمعارضيه.
نذكر مثلا تسبب بنعسى بحكم ضد البلدية يقضي بدفع 50 مليون درهم لشركة مارينا أصيلا, ثم بحكم آخر ب9 ملايين درهم لفائدة أصحاب عقارات انتزعها منهم خارج القانون بغية إنجاز حديقة عمومية, و فضيحة الملعب البلدي حيث قام بنزع الأرض من ملاكها بعد أن سلمهم شهادة الملكية, ثم حديقة مولاي رشيد التي كلفت البلدية 800 مليون... و غيرها من الفضائح المتعلقة غالبا بالعقارات و الأراضي.
بنعيسى متهم أيضا بالنصب والإحتيال وخيانة الأمانة عندما كان سفيرا في أمريكا لما قام باستبدال سفارة المغرب بواشنطن بإقامة اقتنتها شركة «كلي ويورل درايف» بمبلغ 1.9 مليون دولار لتقوم الأخيرة ببيعها للمغرب مقابل 4.8 ملايين دولار، أي أن الثمن تضاعف بـ160 في المائة ليتضح أن الشركة وهمية من إنشاء مواطن لبناني صحبة محمد بنعيسى.
بنعيسى كغيره من أباطرة نهب المال العام, رجل فوق القانون و لا يمكن محاكمته في ظل دولة يسيطر عليها أخطبوط الفساد.
عن صفحة أين الثروة على الفيسبوك

اقرأ ايضا
التعليقات